أحد فنادق تونس يحتجز سياح بريطانيين ! لماذا ؟ 

قام أحد الفنادق في تونس بإحتجاز مجموعة من السياح البريطانيين ، حيث وقف أربعة من حراس الفندق عن الباب الرئيسي مانعين السياح من المغادرة . 

ويعود السبب وراء قيام الفندق بذلك الى كون الشركة المنظمة للرحلة لم تقم بتسديد تكاليف إقامة السياح داخل الفندق ! 

وبحسب ما نقل موقع بي بي سي عربي عن أحد السياح فإنهم  ُمنعوا من مغادرة الفندق السبت ما لم يدفعوا مبالغ تصل إلى آلاف الجنيهات في بعض الحالات لتغطية ما تقول إدارة الفندق إنه ديون الشركة المنظمة للرحلة“.

وأضاف الموقع أن إدارة  الفندق طلب من جميع النزلاء الذين كانوا يتأهبون للمغادرة في ذلك اليوم أن يحضروا إلى مكتب الاستقبال ، حيث طلب منهم دفع مبالغ إضافية بسبب الأزمة المالية لشركة توماس كوك السياحية.

وبحسب ما قالت الشركة المنظمة للرحلة ( شركة توماس كوك ) فإنها على علم بالحادثة ، كما أنها طلبت من السياح الموجودين في الفندق عدم دفع أي مبالغ مالية لإدراته ، مشيرة الى أنه تم التواصل مع السفارة البريطانية في تونس ، وهي تقوم بمتابعة الأمر . 

وبدوره صرح وزير الخارجية البريطانية دومينيك راب بأنه بالإمكان إعادة السياح إلى بريطانيا على نفقة الحكومة في حال انهيار شركة توماس كوك التي نظمت رحلتهم إلى تونس.

ومن غير الواضح حتى اللحظة إن كانت المجموعات السياحية الأخرى المرسلة من قبل الشركة نفسها سيواجهون المصير ذاته عند إنتهاء إقامتهم في الفندق .