أحكام بالسجن لشقيق الرئيس الجزائري السابق وعدد من المسؤولين في الجزائر !

أصدر القضاء العسكري أحكاماً بالسجن بحق سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق وعدد آخر من المسؤولين السابقين في الحكومة الجزائرية بتهمةالتآمر ضد الدولة لتغيير النظام“.

وبحسب ما قالت وكالة الأنباء الجزائرية  إن القاضي حكم بالسجن 15 سنة على كل من سعيد بوتفليقة (شقيق الرئيس السابق) ومحمد مدينالمشهور بالجنرال توفيق– (المدير الأسبق لأجهزة الاستخبارات) وبشير طرطاق (منسق الأجهزة الأمنية) ورئيسة حزب العمال لويزة حنون.

كما أصدرت المحكمة قراراً غيابي بحق  وزير الدفاع الأسبق اللواء المتقاعد خالد نزار ونجله، إضافة إلى رجل الأعمال فريد بن حمدين بالحبس لمدة عشرين عام .

ورفض عدد من التهمين حضور جلسات المحاكمة ، حيث طالبوا بالعودة الى مكان إحتجازهم بعد وقت قصير من بداية المحاكمة ، ولم يحضر الجلسات كاملة سوى  سوى الفريق المتقاعد محمد مدين ولويزة حنون .

وبدأ القضاء الجزائري التحقيق في قضايا فساد وتأمر ضد الدولة منذ تنحي الرئيس الجزائري السابق  عبد العزيز بوتفليقة على في 22 فيراير / شباط ، حيث تم إحتجاز عدد كبير من المسؤولين على رأسهم شقيق الرئيس المتهم بأنه كان يدير البلاد خلال فترة مرض أخيه .