إتفاق سري بين تركيا وروسيا حول منطقة شرق الفرات شمال سوريا ! تعرف على التفاصيل

كشفت مصادر مقربة من المعارضة السورية تفاصيل إتفاق سري تم عقده قبل فترة بين الحكومة التركية والسلطات الروسية حول مصير مناطق شرق الفرات شمال سوريا 

وبحسب ما قالت المصادر المقربة من الإئتلاف السوري ، فإن الجانب الروسي كان يطلب موافقة تركيا على بدء عملية عسكرية في منطقة ادلب لمواجهة تحرير الشام والفصائل الموالية لها ، الا أن تركيا كانت ترفض هذا الطلب بسبب تخوفها من موجة هجرة كبيرة من مدينة ادلب الى تركيا في حال بدء العملية العسكرية .

واقترحت تركيا على الجانب الروسي إنشاء منطقة آمنة في شرق الفرات شمال سوريا لتكون مستعدة لإستقبال اللاجئين السوريين الهاربين من إدلب داخلها ، بدلاً من إستقبالهم داخل تركيا .

واشترطت روسيا على الجانب التركي بدء العملين العسكريين ( في ادلب وشرق الفرات ) في الوقت ذاته ، الا أن تركيا رفضت ذلك بسبب إخلال روسيا سابقاً بالإتفاق الذي تم إبرامه ، والذي ينص على تغاضي تركيا عن العمل العسكري الذي قام الجيش السوري في غوطة دمشق ، مقابل تأييد روسيا لعمل عسكري ضد الأكرد في منطقة شرق الفرات بما فيها مدينة منبج السورية ، الا أن ذلك لم يتم بشكل كامل . 

ومن المفترض أن تعمل تركيا فور الإنتهاء من إنشاء المنطقة الآمنة شمال سوريا على أنشاء مخيمات للاجئين المحتملين الذي سيفرون من إدلب فور بدء العمل العسكري ضد جبهة تحرير الشام ( النصرة سابقاً ) والفصائل الموالية لها .