إحتمال إنهيار الإتفاق بين الأكراد وتركيا في شمال سوريا ! ما السبب ؟

تواصلت القصف التركي على المنطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في سوريا بعد أيام من إعلان الحكومة التركية عن تعليق عمليةنبع السلامالتي تهدف الى السيطرة على 35 كم في عمق الأراضي السورية .

وقال  ريدور خليل  القيادي البارز في قوات قسد أن ذات الغالبية الكردي أن قواتهم العسكرية ستنحسب الى عمق 20 ميل ( تقريباً 35 كم ) بين مدينتي رأس العين وتل أبيض 

وأضاف القيادي أن عملية الإنسحاب ستبدأ بعد أن تسمح تركيا بإجلاء مقاتليها والمدنيين من مدينة رأس العين المحاصرة .

وبحسب مصادر محلية فإن عملية إنسحاب جزئية من المدينة تمت يوم أمس ، بعد مفاوضات طويلة مع الجانب الأمريكي ، على أن تنسحب الدفعة الثانية اليوم الأحد .

وتجدد الإشتباكات صباح اليوم الأحد بين القوات الكردية والجيش التركي في أكثر من نقطة حدودية منها مدينة رأس العين  ، فيما أعلن الجيش التركي عن مقتل جندي وإصابة آخر بسبب قيام قواتقسدبخرق الإتفاق .

ومنذ الإعلان عن وقف أطلاق النار برعاية أمريكية تم تسجيل أكثر من خرق ، فيما يتهم كل طرف الطرف الآخر بالمسؤولية عن خرق الإتفاق .

وسبق للرئيس التركي رجب الطيب أردوغان أن وجه كلمة لـ القوات الكردية قائلاًسنسحق رؤوسكمإذا لم تنسحبوا إلى خارج المنطقة العازلة .

وأضاف أردوغان أن الجيش التركي سيستأنف العملية العسكرية إذا لم تنسحب القوات الكردية من المنطقة المتفق عليها .