إرتفاع عدد المعتقلين في مصر الى ما يزيد عن 1000 .. ومنظمات حقوقية تطالب بالإفراج عنهم فوراً !

 

اتهمت منظمات حقوقية السلطات المصرية بإعتقال ما يزيد عن 1000 شخص خلال الأيام الماضية على خلفية مشاركتهم في الإحتجاجات المناوئة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بداية الاسبوع الجاري .

وقالت مصادر مصرية أن قوات الأمن  اعتقلت فجر اليوم الأربعاء أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة الدكتور حسن نافعة، وأستاذ العلوم السياسية بالجامعة ذاتها الدكتور حازم حسني المتحدث السابق باسم الحملة الرئاسية لرئيس أركان الجيش الأسبق الفريق سامي عنان

كما إعتقلت القوات المصرية  الرئيس السابق لحزب الدستور خالد داود .

وأشارت المنظمات المصرية الى أن  ” الحق في حرية التعبير عن الرأي، والحق في حرية التجمع السلمي، من الحقوق الأساسية للإنسان، تكفلت بحماية تلك الحقوق كافة الدساتير والقوانين المحلية، فضلًا عن كافة المواثيق الدولية، وأهمها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ”

وطالبت المنظمات في بيانها :

– إخلاء سبيل كافة المحتجزين تعسفيًا خلال التظاهرات السلمية خلال الأيام الماضية.
– وقف الإرهاب الأمني الواقع على المحامين والمدافعين عن حقوق الانسان، وبالأخص ما يتعلق باعتقالهم واحتجازهم دون سند من القانون، مع ضرورة الإفراج الفوري عن المحاميتين “ماهينور المصري”، و”سحر علي”.
– احترام الدستور والقانون والعهود الدولية، وعدم المساس أو الاعتداء على الحق في التظاهر والتجمع السلمي.
– توقف القوات الأمنية عن الاعتداءات على المواطنين السلميين، وعدم استخدام القوة أو العنف تجاه المتظاهرين، والعمل على سلامتهم وحمايتهم.