إرتفاع عدد ضحايا التظاهرات في العراق الى أكثر من 300 .. وتوافق سياسي على بقاء الحكومة الحالية !

قال الناطق باسم المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان بالعراق علي أكرم البياتي أن عدد القتلى منذ بداية الإحتجاجات في العراق تجاوز 300 شخص ، فيما أصيب ما يقارب 15.000 ألف شخص في الفترة ذاتها .

وأضاف البياتي أن المنظمة تمكنت من إحصاء 301 شخص قتلوا في الإحتجاجات ، آخرهم شخصين في مدينة البصرة جنوب العراق .

هذا وشهد يوم الجمعة الماضي تظاهرات حاشدة في عدد من المدن العراقية أكبرها كان في العاصمة بغداد ، فيما حاولت قوات الأمن العراقية تفريق المحتجين بالإستخدام الكثيف للغاز المسيل للدموع ، إضافة الى إستخدام الرصاص الحي في بعض المناطق .

وفي السياق ذاته نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤولين عراقيين أن الكتل السياسية الكبرى في العراق توافقت على إبقاء الحكومة الحالية رغم التظاهرات التي تطالب بإسقاطها .

وأضاف المصدر ذاته أن دعم الكتل السياسية للحكومة يتضمن  استخدام القوة لإنهاء الاحتجاجات المطالبة إذا اضطر الأمر لإنهاء التظاهرات التي تهدف الى ” إسقاط النظام ”

وكانت تقارير إعلامية قد أشارت سابقاً أن رئيس الوزراء العراقي كان يخطط للإستقالة من منصبه ، الا أن قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني تدخل في اللحظة الأخيرة ، وطلب من حلفاء إيران في العراق دعم رئيس الحكومة وإبقائه في منصبه .