اشتباكات عنيفة وسط بيروت .. والمحتجون مصرون على الوصول للبرلمان !

شهدت مساء يوم أمس الأحد والساعات الأولى من صباح الإثنين مواجهات عنيفة بين قوات الأمن والمحتجين في محيط مجلس النواب اللبناني الذي يصر المتظاهرون على دخوله .

وقامت قوات حرس المجلس بدعم من فرق مكافحة الشغب باستخدام الغاز المسيل للدموع ، إضافة الى الرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين الذي وصل عددهم لبضع مئات ، فيما در عليهم المتظاهرون بإلقاء الحجارة والعصي .

تلى ذلك تدخل للجيش اللبناني للسيطرة على الوضع ، وإعادة الهدوء الى وسط بيروت ، عبر إجبار المتظاهرين على الإنسحاب من المكان ، والعودة الى الساحات التي يتم تنظيم الإحتجاجات فيها .

وقال الجيش اللبناني في بيان له أنالتدخل جاء نتيجة الفوضى العارمة التي شهدها وسط بيروت وتخللها أعمال شغب، وتعد على الأملاك العامة والخاصة ورمي المفرقعات باتجاه القوى الأمنية

وتأتي هذه التطورات في وقت أعلن فيه الرئيس اللبناني ميشال عون تأجيل الإستشارات النيابية لإختيار رئيس جديد للحكومة من اليوم الإثنين حتى يوم الخميس القادم .

وجاء إعلان الرئيس تلبية لطلب رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري الذي يسعى للتوصل الى توافق بين القوى السياسية لتشكيل حكومة جديدة .