الجيش السوري يحرز تقدم كبير في ريف إدلب .. وفصائل المعارضة تبحث خيار ” المصالحة ”!

تمكن الجيش السوري خلال الأسابيع الماضية من تحقيق تقدم كبير على عدة جبهات في ريف إدلب الشرقي ، مسيطراً على عدة مدن كبيرة كانت تحت سيطرة المعارضة منها التاح و جرجناز .

كما حاصر الجيش نقطة المراقبة التركية الموجودة في ريف إدلب الشرقي بعد أن سيطر على القرى والمدن المحيطة بها ، ليكون مصيرها كمصير النقطة التركية في ريف حماه الشمالي والمحاصرة حالياً من قبل الجيش السوري .

وتمكن الجيش السوري من تحقيق التقدم السريع بدعم من الطيران الروسي الذي أجبر فصائل المعارضة السورية المسلحة على التراجع من تلك المناطق بعد تعرضها لقصف جوي مكثف ، تسبب في خسائر كبيرة لفصائل المعارضة .

وبحسب مصادر مقربة  من الجيش السوري  فإن الوجهة التالية للجيش السوري هي مدينة معرة النعمان ، وهي واحدة من كبرى المدن في ريف إدلب ، والتي تتعرض حالياً لقصف مكثف أجبر القسم الأكبر من سكانها على النزوح منها الى مناطق شمال ادلب .

وأشارت مصادر محلية أن فصائل المعارضة السورية المسلحة وعلى رأسها جبهة تحرير الشام ( النصرة سابقاً ) تدرس خيار التفاوض مع الحكومة السورية بوساطة روسية للتوصل الى مصالحة في المدينة تفضي بدخول الجيش السوري الى تلك المدينة دون قتال ، للحفاظ على حياة سكانها ، وتجنب تدمير المدينة .