الحرس الثوري الإيراني يعلن عن إحباط محاولة إغتيال قاسم سليماني !

أعلن الحرس الثوري الإيراني عن محاولة أغتيال كانت تستهدف قائد فيلق القدس قاسم سليماني  بالحرس الثوري .

وأشار المصدر ذاته أنه تم إعتقال جميع  المسؤولين عن محاولة الإغتيال ، مضيفاً أنهم من  “نتاج تنسيق بين أجهزة عربية وإسرائيلية“ .

وبحسب التفاصيل المنشورة فإن المجموعة كانت تهدف الى زرع كمية كبيرة من المفتجرات أسفل الحسينية المسماة باسم والد سليماني في مدينة  كرمان وسط إيران ، لتفجيرها خلال وجود سليماني بداخلها بهدف قتله .

ونقلت وكالت تسنيم الإيرانية عن مصادر في الحرس الثوري أنه تم إعتقال ثلاثة أشخاص قبل احتفالات عاشوراء الدينية، التي جرت في التاسع والعاشر من سبتمبر/ أيلول الماضي، دون تحديد تاريخ محدد لعملية الإعتقال .

وأضافت الوكالةوفقا للمخطط، وصل فريق إرهابي تابع وموظف (من قبل أجهزة أجنبية) إلى البلاد، خلال الفاطمية (احتفال ديني أقيم في فبراير/ شباط 2019) واشترى مكانا بالقرب من الحسينية المسماة باسم والد القائد سليماني

وأشار المصدر  “لقد أعدوا ما بين 350 إلى 500 كيلوغرام من المواد المتفجرة، وحاولوا حفر أنفاق تحت الحسينية لتفجيرها، خلال زيارة القائد سليماني في احتفالات تاسوعاء وعاشوراء“.