الخارجية التركية تستدعي السفير اللبناني رداً على الإعتداء على سفارتها في بيروت !

تعرضت السفارة التركية في العاصمة اللبنانية بيروت للإعتداء من قبل عدد من الأشخاص يوم أمس الخميس ، فيما يبدوا أنه رداً على تصريحات الخارجية التركية التي وصفت الرئيس اللبناني ميشيل عون بـأنه يقوم بـ ” تحريف التاريخ ” و ” الهذيان ”

وبدأت المشكلة عندما نشر الرئيس اللبناني عبر حسابه في تويتر عن فترة الحكم العثماني لـ المنطقة واصفاً إياها بـ ” ارهاب الدولة ” .

وبحسب ما نقلت وكالة الأناضول التركية عن أحد المسؤولين في الخارجية التركية “مجموعة تتألف من نحو 10 أشخاص، أقدمت صباح الخميس، على وضع قطعة قماش على بوابة السفارة التركية في بيروت، كتب عليها عبارة تهديد”

وأكمل المصدر ذاته “المجموعة تقدمت حتى وصلت بوابة السفارة، رغم تحذيرات رجال الشرطة، حاملين بأيديهم لافتة عليها علم تركيا مع صورة جمجمة مغطاة بالدماء، وعبارة ’انتو كمان انضبّوا‘ علقوها على بوابة السفارة”.

وأضافت وكالة الأناضول “تم إبلاغ السفير اللبناني بالقلق على أمن السفارة التركية في بيروت، جراء اقتراب المجموعة من السفارة ووصولهم بوابتها، وأنه طُلب من المعلم اتخاذ السلطات اللبنانية، على الفور، التدابير الأمنية اللازمة، من أجل حماية جميع المصالح التركية في لبنان، وفي مقدمتها السفارة في بيروت”.

وأشارت الوكالة أن “العملية الاستفزازية ضد السفارة التركية في بيروت، عقب تصريح للرئيس اللبناني ميشال عون زعم فيه أن ’الدولة العثمانية مارست إرهاب دولة تجاه اللبنانيين‘”