الرئيس الإيراني : البقاء في الإتفاق النووي من مصلحة إيران .. وقوتنا تضاعفت ! 

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الإتفاق النووي يصب في مصلحة إيران ، لأن الخروج من الإتفاق يعني عودة العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على طهران ، وهذا ليس في مصلحة البلاد . 

وتأتي تصريحات روحاني خلال كلمة ألقاها يوم إمس  في مدينة رفسنجان وسط إيران ، والتي أكد فيها أن  قوة بلاده النووية تضاعفت . 

وشدد روحاني أن بقاء إيران ضمن الإتفاق يحقق لها هدف هام جداً على الصعيدين السياسي والأمني ، حيث ينص الإتفاق على رفع الحظر عن بيع وشراء السلاح لـ إيران خلال العام القادم . 

وأضاف روحاني في كلمتهنستطيع أن ننسحب من الاتفاق، لكن بقاءنا فيه يصب في صالحناإذا انسحبنا من الاتفاق تحت ضغط الأعداء عندها ستعود عقوبات مجلس الأمن. اليوم قوتنا النووية باتت أكثر، وتقدمْنا، واستطعنا أن نتغلب على العراقيل 

وسبق أن أعلنت أيران أكثر من مرة عن تقليص إلتزاماتها الخاصة بالإتفاق النووي الذي تم التوقيع عليه في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما قبل أن ينسحب منه الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترمب . 

كما أعلنت وكالة الطاقة الذرية الإيرانية عن  استئناف تخصيب اليورانيوم في منشأة فردو ، التي تعتبر من المواقع الحساسة في إيران ، نظراً لقدرت هذه الموقع على تخصيب اليورانيوم بنسب مرتفعة ، وهو ما يعتبر خرق كبير لـ الإتفاق المبرم .