الرئيس التركي يهدد بإقتحام شمال الفرات .. والأكراد يردون !

هدد الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان بإقتحام منطقة شرق الفرات السورية الخاضعة لسيطرة الأكراد خلال أيام .

وتأتي هذه التهديدات بعد إنقضاء المهلة التي أعلن عنها أردوغان قبل فترة لإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات  ، والتي إنقضت بنهاية الشهر الماضي 

وججه أردوغان كلامه لـ الأمريكيين بالقول  “سؤالنا واضح جداً لحلفائنا، أفصحوا لنا: هل تعتبرون تنظيمبي كا كا/ ي ب كالذي تحاولون التستر عليه تحت اسمقسد، تنظيماً إرهابياً أم لا

وأضاف أردوغانوجهنا كل التحذيرات إلى محاورينا حول شرق الفرات، لقد كنا صبورين بما فيه الكفاية، ورأينا أن الدوريات البرية والجوية مجرد كلام

وعن العملية العسكرية المرتقبة قال أردوغانقريبة إلى حد يمكن القول إنها اليوم أو غد. سنقوم بتنفيذ العملية من البر والجو“.

وبدرها ردت قوات سوريا الديمقراطية ( قسد )  بالقول إنها جاهزة للدفاع عن نفسها ضد أي هجوم تركي غير مبرر . 

وتتهم قوات سوريا الديمقراطية أردوغان بمحاولة تغيير التركيبة الديموغرافية لمنطقة شرق الفرات عبر توطين مليون سوري من أصول عربية في المنطقة الآمنة التي ترغب تركيا في إنشائها .