العراق يعلن الحداد اليوم .. وإجرائآت حكومية لإمتصاص غضب الشارع 

 

 

أعلنت رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يوم أمس الأربعاء عبر خطاب تلفزيوني الحداد لمدة ثلاثة أيام ( من الخميس وحتى يوم الأحد )  على أرواح الـ 110 شخص الذين قلتوا منذ إنطلاق الإحتجاجات في العراق ضد الفساد وتردي الأوضاع المعيشية .

 

وأكد عبد المهدي في خطابه أنه تقدم بتعديل وزراي الى البرلمان العراقي معرباً عن أمله في أن يتم التصويت عليه بالموافقة .

 

وعن الأحداث الدامية التي شهدتها العراق أكبد عبدالمهدي أن القوات الأمنية خرجت بنية صادقة لحامية المنشآت الحكومية مضيفاً “أصدرنا تعليمات مشددة بعدم استخدام الرصاص الحي”

 

وآشار رئيس الوزراء العراقي “نجري الآن تحقيقات تفصيلية في كل مواقع الأحداث، لمحاسبة المقصرين ممن لم يلتزموا بقواعد الاشتباك من جميع الرتب”.

 

وأضاف: “سنصدر خلال ساعات قائمة أولى تتعلق بإحالة عدد من كبار المسؤولين للمحاكمة”.

 

كما أعلن عن “إطلاق سراح الموقوفين فوراً ممن هم قيد التحقيق في حال لم تتوفر ضدهم أدلة بارتكاب قضايا جنائية، تتعلق بالقتل أو الإضرار البالغ بالأشخاص أو الممتلكات أو الأمن العام”.

 

وتأتي هذه الخطوات ضمن المحاولات الحكومية لإمتصاص غضب الشارع الذي خرج في مظاهرات واسعة منذ اسبوع للمطالبة بإصلاح الوضع الإقتصادي والسياسي ومحاربة الفساد