المجر تطلق سراح سوري بعد سجنه أربع سنوات بتهمة الإهاب !

أصلقت السلطات المجرية سراج مواطن سوري بعد أن تم سجنه لمدة 4 سنوات بتهمةالإرهاب ” .

وتعود تفاصيل القضية الى 2015 عندما قامت سلطات المجر بإغلاق الطريق أمام اللاجئين الذين كانوا يحاولون الوصول الى دول أوروبا الغربية ، بتقع بعدها مواجهات بين قوات الأمن واللاجئين الرافضين لهذا القرار .

واتهمت السلطات المجرية المواطن السوري  أحمد حامد (42 عاما) بـاستخدام مكبر للصوت للتحريض على أعمال عنف، ورشق حجارة باتجاه عناصر الشرطة المجرية

ونقلت وكالة فرانس برس عن حامد الذي عاد الى عائلته في قبرص قوله بأنه يعتزم اللجوء الى المحكمة العليا في المجر و  المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لتأكيد برائته من التهم التي تم تجريمه بها .

وكان القضاء المجري قد أصدر حكماً بحق حامد بالسجن لمدة 10 سنوات ، لتعود المحكمة لاحقاً لتخفيف الحكم لـ 5 سنوات فقط .

وكانت قضية حامد قد لاقت تفاعلاً دولياً كبيراً من قبل منظمات حقوق الإنسان التي تتهم حكومة رئيس الوزراء  فيكتور أوربان بـالعنصرية ” .

وكان حامد قد وصل الى المجر قادماً من قبرص حيث يعيش منذ سنوات طويلة لمساعدة والديه وستة أشخاص من أفراد عائلته على مغادرة سوريا واللجوء إلى أوروبا ، قبل أن تغلق السلطات المجرية الطريق ، وتمنع اللاجئين من عبور الحدود