المزيد من القوات الأجنبية تخطط لمغادرة سوريا بالترافق مع سيطرة الجيش السوري على شرق الفرات !

قالت وسائل إعلام فرنسية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدأ بدراسة إقتراح لسحب القوات الفرنسية من منطقة شرق الفرات شمال سوريا .

وبحسب المصدر ذاته فإنه وبعد قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا ، فإن فرنسا بدأت جدياً بالتفكير في سحب قواتها أيضاً ، كونها ستكون وحيدة في المنطقة التي تشهد عمليات عسكرية واسعة للجيش التركي وفصائل المعارضة السورية المسلحة الموالية لها .

وفي سياق متصل قالت مصادر محلية في سوريا أن مجموعات من القوات الخاصة البريطانية إنسحبت من مناطق شرق الفرات الى اقليم كردستان شمال العراق .

وتأتي هذه الأنباء وسط تكتم بريطاني عن نشاط القوات الخاصة التابعة لها في مناطق شمال سوريا ، حيث لم تعلن الحكومة عن دخولها سابقاً الى المنطقة ، كما لم تعلن عن إنسحابها حالياً .

وسبق ذلك إعلان الرئيس الأمريكي عن سحب كامل القوات الأميريكية المنشرة في شمال سوريا بسبب قيام الأكراد بعقد أتفاق مع الحكومة السورية يفضي بالسماح لها بالسيطرة على جميع المناطق في شرق الفرات شمال سوريا