النيابة العامة التونسية تفتح تحقيق في حادثة تحرش قام بها نائب في البرلمان .. ووسم #آناـزاده ينتشر بسرعه ! 

أعلنت  النيابة العامة التونسية فتح تحقيق في حادثة تحرش محتملة قام بها النائب في البرلمان التونسي  عن حزب ” قلب تونسي ” المنخب حديثاً زهير مخلوف أمام أحد المدارس الثانوية للفتيات في مدينة نابل الساحلية التونسية

 

وتداول التونسيون في الأيام السابقة فيديو للنائب في البرلمان خلال قيامه بممارسة العادة السرية داخل سيارته أمام أحد المدارس الثانوية للفتيات .

 

وبدوره أقر مخلوف أنه الشخص الظاهر في الفيديو الا أنه برر ما حدث بأنه “يعاني من داء السكري وإنه كان يتبول في زجاجة داخل سيارته أثناء تصوير هذا الفيديو له”.

 

ونقلت إذاعة اكسبرس التونسية المحلية عن المتحدث باسم المحكمة الابتدائية في نابل كريم بوليلة قوله إن “المحامي العام في المنطقة فتح تحقيقا مع عضو البرلمان المنتخب في اتهامات بالتحرش الجنسي وممارسة فعل فاضح في مكان عام”.

 

وأضاف المصدر ذاته أن النائب في البرلمان التونسي قد أدلى بشهادته أمام القضاء .

 

ومنذ أنتشار الحادثة تدوال التونسيون وسم #آناـزاده للحديث عن حالات تحرش تعرضوا لها خلال حياتهم ، وهي حملة مشابهة لـ حملة me too التي انتشرت سابقاً في أمريكا وعدد من الدول الأوروبية لتسليط الضوء على حالات التحرش