الولايات المتحدة الأمريكية تفرض عقوبات على ابن خامنئي وعدد من مستشاريه والمقربين له !

نشرت وزارة الخزانة الأمريكية عبر موقعها الرسمي معلومات عن فرض عقوبات جديدة على مقربين من المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي من بينهم أبنه وعدد من المستشارين والمقربين منه ، اضافة الى قادة عسكريين .

ويأتي هذه الإعلان في الذكرى الـ  40 لإحتجاز عدد من موظفي السفارة الأمريكية في طهران عام 1970

ومن بين الشخصيات التي طالتها العقوبات مجتبى خامنئي وهو الإبن الثاني لـ مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي ، ويعتبر من الشخصيات القربة من الخامنئي الأب .

كما شملت العقوبات كل من  محمد باقري رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية ، وغلام علي حداد عادل رئيس مجمع اللغة الفارسية ووالد زوجة مجتبى خامنئي ،  وحيد حقانيان المرافق الخاص للمرشد الإيراني خامنئي .

ومن أبرز الشخصيات التي طالتها العقوبات رئيس السلطة القضائية الإيراني إبراهيم رئيسي وهو المرشح لخلافة خامنئي في منصب المرشد الأعلى للثورة الإيرانية .

كما إمتدت العقوبات لتطال مستشار خامنئي في الشؤون الدولية والسياسة الخارجية علي أكبر ولايتي، ومدير مكتب خامنئي محمد محمدي كلبايكاني

وبحسب ما أشار وزير الخزانة الأمريكي فأن الهدف من هذه العقوبات هوالحد  أكثر فأكثر من قدرة المرشد الأعلى على تنفيذ سياسة الإرهاب والقمع التي ينتهجها“ .