الولايات المتحدة عرضت ملايين الدولارات على قبطان ناقلة النفط الإيرانية لتسليمها ! ماذا كان موقف القبطان ؟ 

 

 

كشفت الولايات المتحدة أنها عرضت على قبطان ناقلة النفط الإيرانية  أدريان داريا 1 ملايين الدولارات للتوجه بها الى أحد الموانئ التي يمكن للولايات المتحدة احتجازها فيها .

 

وبحسب مانشرت صحيفة الفايننشال تايمز فإن عملية التواصل مع قبطان السفينة تم عبر الإيميل ، حيث تم إرسال بريد الكتروني بالعرض الى ايميل الهندي أخليش كومار قائد السفينة ، الا أنه لم يقم بالرد على الايميل ، ما دفع الإدارة الأمريكية لفرض عقوبات عليه بتجميد أي أصول له في الولايات المتحدة ، اضافة الى منع الشركات الأمريكية من التعامل معه !

 

وبدورها أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميريكية ما نشرته الصحيفة بالقول “رأينا مقال صحيفة فاينانشال تايمز ويمكننا أن نؤكد أن التفاصيل دقيقة”.

 

وأصافت المتحدثة باسم الخارجية  “أجرت اتصالات مكثفة مع العديد من قادة السفن وشركات الشحن التي تحذرهم من عواقب تقديم الدعم لمنظمة إرهابية أجنبية (في إشارة إلى الحرس الثوري الإيراني)”.

 

وبدوره كتب وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف عبر حسابه في تويتر  تعليقاً على التسريبات  “السلطات الأمريكية فشلت في القرصنة، وتحاول الآن إيقاف الناقلة بالرشوة”.

 

وأضاف ظريف :”تلجأ الولايات المتحدة إلى الابتزاز التام، وتهدد الناس وتخيرهم بين تسليم النفط الإيراني إليها أو أنها تعاقبهم”.

 

ومن الجدير بالذكر أنه قبل أيام قامت ناقلة النفط الإيرانية بإيقاف جهاز التتبع الخاص بها بعد أو وصلت الى نقطة قريبة من السواحل السورية واللبنانية ، فيما يعتقد أن ناقلة النفط في طريقها الى ميناء طرطوس السوري لإفراغ شحنتها ، في خرق واضح للعقوبات الأوروبية على سوريا .