اليمين البولندي يحقق فوز بأغلبية كبيرة في إنتخابات البرلمان ! هل ستستمر المشاكل مع المفوضية الأوروبية ؟ 

حقق حزب القانون والعدالة البولندي بقيادة ياروسلاف كاتشينسكي فوزاً كبيراً يوم أمس الأحد في إنتخابات البرلمان البولندي ، ما يخوله تشكيل الحكومة منفرداً دون الحاجه الى الدخول في تحالف من أحزاب أخرى .

 

وأظهرت نتائج الأنتخابات فور حزب القانون والعدالة اليميني بـ 43.7% من أصوات الناخبين ، في مقابل 27.4 لـ المنبر المدني المعارض .

 

ومن الجدير بالذكر أن حزب القانون والعدالة الذي فاز في إنتخابات الدورة الماضية أيضاً يواجه مشاكل كبيرة مع المفوضية الأوروبية فيما يخص سيادة القانون في بولندا ، ورفض بولندا لإستقبال حصتها من اللاجئين الموجودين في ايطاليا واليونان التي تم التوافق عليها بين قادة الإتحاد الأوروبي ، اضافة الى مشاكل خاصة بموضوع البيئة ومكافحة الضباب الدخاني الذي يسجل نسب عالية جداً في بولندا خلال فصل الشتاء بسبب استخدام الفحم في التدفئة .

 

وتصر الحكومة البولندية برئاسة حزب القانون والعدالة على رفض إستقبال اللاجئين على أراضيها ، حيث تبلغ حصتها 7 آلاف لاجئ ، وتصر على أن افضل طريقة لمساعدة اللاجئين ، هي مساعدتهم في مناطق وجودهم

 

وتشهد بولندا قريباً إستحقاق انتخابات الرئاسة ، التي يتوقع أن يحقق فيها حزب القانون والعدالة الفوز أيضاً عبر حصول الرئيس البولندي الحالي أندريه دودا على دورة ثانية ، علماً أنه مرشح الحزب ذاته