تجاوب خجول مع دعوات الإضراب في لبنان .. وقطاع الصحة في خطر !

طالب المتظاهرون اللبنانيون القطاعين العام والخاص بالإضراب اليوم الخميس ، على أن يستمر الإضراب خلال عطلة نهاية الإسبوع كخطوة للضغط على القوى السياسية للإسراع في تشكيل حكومة لبنانية جديدة ، والعمل على متابعة ملفات الفساد التي تم الحديث عنها خلال الفترة الماضية .

وأعلنت نقابة أصحاب محطات المحروقات في لبنان أنها ستشارك في الإضراب ابتدائاً من اليوم الخميس ، على أن يستمر الإضراب الى أجل غير مسمى إحتجاجاً على رفض الحكومة تغير سعر صرف الدولار الأمريكي ، إضافة الى تقصير البنوك في تأمين العملة الصعبة المطلوبة لإستيراد الوقود .

فيما رفضت كل من  إدارة جمعية المصارف و الهيئات الاقتصادية اللبنانية  و  القطاع الخاص المشاركة في الإضراب الذي يبدأ اليوم الخميس .

وفي السياق ذاته حذر وزير الصحة اللبناني في الحكومة المستقيلة جميل جبق من نقص حاد في المعدات الطبية والأدوية ، وطالب مصرف لبنان بالتدخل السريع لتوفير الإعتمادات المطلوبة بالدولار الأمريكي لتسهيل عملية الإستيراد لسد النقص .

ويواجه لبنان أزمة إقتصادية خانقة ، خصوصاً مع شح الدولار الأمريكي في البنوك ، وتضارب سعر الدولار بين البنوك والسوق الحرة ، حيث تجاوز سعر صرف الدولار الواحد 2100 ليرة لبنانية ، فيما تصر الحكومة على أن سعر الصرف لا يزال عند 1550 ليرة للدولار الواحد