تركيا : الإتفاق مع الوفاق لا يهدد أي دولة .. ولم تطلب الحكومة الليبية إرسال جنودنا ! 

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن أن الإتفاق الذي تم توقيعه مع حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج لا يشكل تهديدا على أي دولة أخرى.

وتأتي هذه التصريحات رداً على الدول التي اعترضت على الإتفاق بالقول أنه يشكل تهديداً لـ الأمن في المنطقة ، ويعتبر تعدي على الحدود البحرية لدول أخرى .

وأضاف ابرهيم قالنبصراحة نجد صعوبة في فهم ذلك، لأنه لا يمكن قبول الجعجعة الكبيرة التي أثارتها الدول الأخرى لعقد دولتين تطلان على البحر المتوسط اتفاقا ثنائيا، فوفقا للقانون البحري الدولي للأمم المتحدة يمكن لدولتين تطلان على البحر ذاته عقد اتفاقيات ثنائية وثلاثية ورباعية ومتعددة حول ذلك مناطق الصلاحية البحرية” 

وأضاف قالن في تصريح لوكلة الأناضول أن الإتفاقية التي تم توقيعها هي  “نسخة محدثة من اتفاقية أمنية موقعة بين البلدين خلال 2011 – 2012“ وليست إتفاق جديد .

وعن السبب وراء توقيع النسخة المحدثة من الإتفاقية قال المتحدث باسم الرئاسة أنها “ستوقف الهجمات ضد الحكومة الشرعية في ليبيا وستساهم بشكل كبير في اتحاذ خطوات لتحقيق السلم الداخلي

وحول نية تركيا إرسال قوات عسكرية لدعم حكومة الوفاق قال  “إلى الآن لم يردنا هكذا طلب من الجانب الليبي ونأمل ألا يضطروا لذلك

وفي سياق متصل أعلن الجنرال المتقاعد خليفة حفتر يوم أمس الخميس عن إطلاقعملية عسكرية حاسمةللسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس ، وطردالإرهابمنهاعلى حد قوله