تركيا تصف بيان الجامعة العربية بـ ”  خيانة وشراكة في جرائم المنظمات الإرهابية ”  !

رفضت الخارجية التركية بيان الجامعة العربية الذي تلى الإجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب اليوم السبت ، والذي وصف العملية العكسرية التركية في شمال سوريا بأنها  “غزوا لأراضي دولة عربية

وقالت الخارجية التركية أن وصف العملية العسكرية التركية شمال سوريا بـالغزو ”  يعد خيانة وشراكة في جرائم المنظمات الإرهابية .

وبدوره نشر فخر الدين ألطون رئيس دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية العديد من التغريدات التي تنتقد موقف جامعة الدول العربية من العملية العسكرية .

وقال ألطون في تغريداته أن الحكومات التي لا تحبذ دفاع تركيا عن فلسطين، واعتراضها على تسليم القدس إلى المحتلين، وعلى الانقلابات العسكرية، والقتل وقصف المدنيين في اليمن، هي حكومات لا تمثل العالم العربي

وشدد الطون على أن عملية ”  نبع السلام ” تستهدف القواتالإرهابية الكرديةوإحتلالها لمناطق ذات غالبية عربية وتهجيرهم من أراضيهم، وتدمير قراهم !

ويأتي الإنتقاد التركي إثر إعلان الجامعة العربية عن دراستها لعدة خيارات منها خفض العلاقات الدبلوماسية ووقف التعاون العسكري ومراجعة مستوى العلاقات الاقتصادية والثقافية والسياحية مع أنقرة بسبب عملها العسكري في شمال سوريا .

ومن الجدير بالذكر أن بيان الجامعة العربية صدر بموافقة جميع الدول بإستثناء  قطر والصومال التي أبدت تحفضها عليه .