حقوقيون : إختفاء ما يقارب من 500 شخص شاركوا في مظاهرات مناوئة لـ السيسي ! 

 

 

أفاد ناشطون حقوقيون مصريون بأن ما يقارب من 500 شخص إختفوا عقب مشاركتهم في المظاهرات المناوئة لـ الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يومي الجمعة والسبت الماضيين .

 

ونقلت قناة بي بي سي عن  المحامي بالمركز المصري للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، علاء عبد التوابلبي بي سي، إن هناك 370 شخصا مثلوا أمام نيابة أمن الدولة، بينما لا يزال مصير الآخرين غير معروف بعد.

 

وتراوحت التهم بحسب المصدر ذاته ما بين  الانضمام لجماعة إرهابية مع العلم بأغراضها، ونشر أخبار كاذبة والتظاهر بدون تصريح

 

ومن المتوقع بحسب الناشطين أن يرتفع العدد خلال الأيام القادمة ، كون أعداد الأشخاص الذين تم إعتقالهم حتى اللحظة غير مؤكد ، ولا تزال البلاغات عن إختفاء المشاركين في المظاهرات تصل الى المراكز الحقوقية .

 

وفي السياق نفسه  طالبت منظمات حقوق الأنسان المصرية الإعلام المصري بإلتزام الحياد خلال تغطيتها للتطورات الأخيرة التي تشهدها مصر .

 

وقالت الهيئة العامة للاستعلامات في بيان مقتضب إنه لابد “من وضع أية أمور في سياقها وحجمها بالنظر إلى وضع مصر كدولة كبيرة بها أكثر من (100) مليون مواطن، وكذلك في السياق الإقليمي، وأيضاً في السياق العالمي الذي تشهد فيه كل عواصم العالم أحداثاً يومية دون أن يدعو ذلك إلى القفز إلى استنتاجات ومبالغات هي أبعد ماتكون عن الحقيقة”.

 

وتعيش مصر جواً من التوتر إثر دعوات لتظاهرات مليونية يوم الجمعة القادم للماطلبه بتنحي الرئيس المصري ، وتولي الجيش السلطة في البلاد ضمن مرحلة إنتقالية جديدة .