دعوات للتظاهر أمام القصر الرئاسي في بعبدا إحتجاجاً على كلمة للرئيس اللبناني يوم أمس !

 

قال نشطاء في الحراك المدني في العاصمة بيروت أن الجيش اللبناني والقوات الأمنية عززت مواقعها في محيط القصر الرئاسي فجر اليوم الأربعاء إثر دعوات للتظاهر تم تداولها للتظاهر أمام القصر إحتجاجاً على كلمة الرئيس ميشال عون يوم أمس .

وشهد مساء يوم أمس تطوراً كبيراً إثر سقوط أول قتيل منذ إندلاع الإنتفاضة في لبنان ، بعد أن قام المحتجون بإعادة قطع الطرقات إحتجاجاً على ما قاله الرئيس اللبناني في لقاء تلفزيوني .

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون يوم أمس في اللقاء التلفزيوني موجهاً كلامه للمنتفضين “إذا مش عاجبهم ولا حدا آدمي بالسلطة يروحوا يهاجروا“ ، وهو ما أثار موجة غضب كبيرة في الشارع اللبناني .

وعلى الفور قام المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية بنشر توضيح عن ما قاله الرئيس : “الصحيح أنّ الرئيس عون قال إنّه إذا لم يكن هناك “اوادم” من الحراك للمشاركة في الحوار، فليهاجروا لأنّهم بهذه الحالة لن يصلوا إلى السلطة. فاقتضى التوضيح منعاً لأي التباس أو سوء استغلال ”