صحيفة التايمز تتهم تركيا بإستخدام الفسفور الأبيض المحرم دولياً شمال سوريا !

نشرت صحيفة التايمز الشهيرة مقال مطول حول الطفل  الكردي محمد البالغ من العمر 13 عام ، والذي تعرض لحروق شديدة جراء القصف التركي لمدينة رأس العين شمال سوريا والتي تدور فيها معارك كبيرة مع الفصائل الكردية .

وأشار الصحيفة في مقالها أن الحروق التي تعرض لها محمددليل قويبجانب باقي الأدلة على إستخدام تركيا لأسلحة محرمة دولياً خلال حربها على الأكراد .

ونقلت الصحيفة عن مراسله انتوني لويد ا الذي شاهد حالة محمد قوله  كانت حروق الطفل المتألم الذي أُحضر إلى المستشفى السوري الكردي في تل تمر كافية لجعل الطاقم الطبي يتصلب فزعًا مما شاهده حيث تعرض الطفل لحروق مروعة بعد غارة جوية تركية على بلدته فجر الخميس وفقًا لما قاله والده. لقد كانت الجروح الرهيبة التي أصابت محمد حميد البالغ من العمر 13 عامًا من أكتافه واخترقت بعمق جسده تشير إلى أن إصاباته نجمت عن شيء أسوأ بكثير من الانفجار وحدهقوله مراسلها انتوني لويد الذي غطى القصةكانت حروق الطفل المتألم الذي أُحضر إلى المستشفى السوري الكردي في تل تمر كافية لجعل الطاقم الطبي يتصلب فزعًا مما شاهده حيث تعرض الطفل لحروق مروعة بعد غارة جوية تركية على بلدته فجر الخميس وفقًا لما قاله والده. لقد كانت الجروح الرهيبة التي أصابت محمد حميد البالغ من العمر 13 عامًا من أكتافه واخترقت بعمق جسده تشير إلى أن إصاباته نجمت عن شيء أسوأ بكثير من الانفجار وحده

وأضافت الصحيفة  “هذه الحالة تقدم دليلًا إضافيا على مجموعة من الأدلة التي تشير إلى أن تركيا، العضو في حلف الناتو، تستخدم الفسفور الأبيض ضد المدنيين الأكراد في هجومها الذي استمر ثمانية أيام على شمال سوريا

وتابعتلقد كانت صيحات محمد لا توصف بين جرحى الحرب بسبب جسده المحترق من حلقه حتى وسطه، حتى إن أحد الرجال انفجر باكياً عند رؤية الطفل.“

وفي السياق ذاته أعلنت منظمة العفو الدولية يوم أمس أن القوات التركية والفصائل الموالية لها، ارتكبت جرائم حرب شمال سوريا