قائد قوات سوريا الديمقراطية : تركيا مستمرة في إستهدافنا رغم سحب قواتنا !

قال  قائد قوات سوريا الديمقراطيةقسد، مظلوم عبدي أنه وعلى الرغم من  سحب كامل القوات من مدينة رأس العين الحدودية مع تركيا ، الا أن الجيش التركي لم يلتزم بوقف إطلاق النار .

وأضاف عبادي في مقابلة مع قناة العربية أنه ومنذ الإعلان عن وقف إطلاق النار قُتل  25 شخص بنيران تركيا والفصائل الموالية لها .

وأضاف مظلوم في المقابلةسحبنا كامل قواتنا من مدينة رأس العين. كما تعلمون، البارحة أخرجنا عددا من رفاقنا الجرحى من المدينة واليوم انسحبت كافة قواتنا مع العدد الباقي من الجرحى، بهذا الشكل التزمنا باتفاق انسحاب قواتنا من بعض المناطق المحددة حسب الاتفاق، وثمة مناطق أخرى لا تزال قيد التنفيذ، لكن نريد القول إن الدولة التركية من جهتها لم تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار ولا تزال تشنّ الهجمات

وشكر مظلوم الجامعة العربية والمملكة العربية السعودية على موقفهم الذي أدانالغزو التركيلمناطق شمال سوريا ، مؤكداً أن موقف الدول العربية الصديقة يدعم وحدة الأراضي السورية .

وعن الإتفاق بين أمريكا وتركيا حول منطاق شرق الفرات شمال سوريا قال مظلوم أن الإتفاق يشير الى مدينتي رأس العين وتل أبيض والمناطق الواقعة بينهما فقط ، ولا تشمل باقي المناطق الحدودية ، مؤكداً أن قواته ستنسحب من هذه المناطق .

وأضاف مظلوم أنه لا علم لديه بـ النقاط الثلاثة عشر التي تم تداولها في الإعلام ، والتي تشير الى الإتفاق الذي تم التوصل إليه بين تركيا و الولايات المتحدة .

وعن العلاقة بين الأكراد والحكومة السورية قال عبادي أنه حتى اللحظة لم يتم التوصل الى إتفاق نهائي ، مؤكدا على أن اللقائات بين الجانبين لا تزال مستمرة ، وتم الإتفاق على دخول القوات السورية الى نقاط محددة بهدف وقفالغزو التركيلمناطق شمال سوريا .

وعن إنسحاب القوات الأمريكية من سوريا قالالآن ثمة نقاشات جدية داخل الإدارة الأميركية والكونغرس ضد قرار الانسحاب، وهذا القرار صدر عن ترمب والبعض من إدارته. ومازالت النقاشات مستمرة بخصوص الانسحاب وحتى الآن لا يوجد قرار نهائي للانسحاب، ولدينا الكثير من الأصدقاء في أميركا يعتبرون الانسحاب الأميركي من سوريا خيانة للشعب الكردي ولقوات سوريا الديمقراطية ويضغطون على عكس هذا الاتجاه. ونحن نؤمن بالقوى التي تساند وتدعم الشعب الكردي وشعوب شمال وشرق سوريا ستنتصر في محاولاتها“.