قوات الأمن تتدخل بعنف لفض إحتجاجات بغداد .. ،الصدر يطالب بتحقيق شفاف ! 

أعلنت الحكومة العراقية عن سقوط قتيل واحد وإصابة أكثر من 200 شخص 40 منهم من قوات الأمن إثر الإحتجاجات التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد ضد الفساد الحكومي وتردي الأوضاع المعيشية .

 

وطالب بيان الحكومة المواطنين بالتهدئة ، مؤكدين في الوقت ذاته أن قوات الأمن مستمرة في تأدية مهامها لضبط الأمن .

 

وإعرب البيان عن أسف الحكومة لـ أعمال الشغب التي رافقت التظاهرات .

 

وبدورهم أكد نشطاء عراقيون سقوط 3 قتلى واصابة ما يزيد عن 200 شخص خلال تدخل قوات الأمن العنيف لفض الإشتباكات .

 

وأشار النشطاء أن المظاهرات امتدت الى  البصرة والناصرية جنوب العراق ، فيما استخدمت قوات الأمن الرصاص الحي لتفريقها .

 

وفي السياق نفسه طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بفتح تحقيق في الأحداث الأخيرة مضيفاً ” الاعتداء على المطالبين بلقمة العيش خيبة وليست هيبة ”

 

وبدأت مسيرة، اليوم الثلاثاء، سلمية مع أكثر من ألف شخص توجهوا نحو ساحة التحرير وسط بغداد، عندما بدأت الشرطة بإلقاء القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين. ما أدى إلى تعرض البعض لمشاكل في التنفس.