لماذا إختار البغدادي خصومه للإحتماء بهم ؟

كشفت تفاصيل العملية العسكرية التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي كان مختبأ في أحد المنازل شمال مدينة إدلب السورية .

وتخضع المنطقة التي كان البغدادي يختبأ فيها لسيطرة هيئة تحرير الشام ( النصرة سابقاً ) إضافة الى تنظيم حراس الدين المقرب من تنظيم القاعدة .

وكانت تنظيم داعش قد خاض معارك شرسة مع هيئة تحرير الشام استمرت لسنوات ، قتل فيها الآلاف من الجانين ، والتي أفضت بسيطرة تنظيم داعش على مساحات واسعة من الأراض .

كما أن زغيم تنظيم داعش أبو بكر بالغدادي  كان قد أعلن سابقاً أنه من قام بإرسال ابو محمد الجولاني الى سوريا بهدف إنشاء تنظيم ( الدولة الإسلامية في الشام ) كإمتداد لـ فرع العراق ، الا أن الجولانيخان العهد والبيعةوعمل على تشكيل مجموعة خاصة به تحت مسمى جبهة النصرة وعلى صلة مباشرة مع تنظيم القاعدة الذي يعتبر داعشمجموعة خارجة عن الدين ” .

وأشارت المعلومات المسربة عن العملية العسكرية أن البغدادي قُتل داخل منزل أحد قياديي تنظيم حراس الدين ( المقرب من القاعدة ) بعد أن حصارته القوات الأمريكية داخل المنزل ، ليقوم بعدها بتفجير حزامه الناسف خلال تواجده في نفق أسفل المنزل .

ولم يصدر عن جبهة النصرة وفصيل حراس الدين أي توضيح حول سبب تواجد أبو بكر البغدادي في منطاق سيطرتهم ، حيث أنه من المستحيل أن يكون البغدادي قد وصل الى المنطقة دون علمهم .

وبحسب بعض المصادر فإن البغدادي كان قد وصل الى إدلب قبل ما يقارب الاسبوع ، في محاولة منه لتجاوز الحدود السورية والوصول الى تركيا .