مجلس الإدارة الذاتية الكردي يتهم تركيا بإستخدام اسلحة محرمة دولياً خلال إستهداف شمال سوريا !

اتهم مجلس الإدارة الذاتية الكردي الجيش التركي بإستخدام أسلحة محرمة دولياً خلال استهداف مدينة رأس العين الحدودية والتي تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من إستعادة السيطرة عليها قبل يومين .

ونشرت الإدارة الذاتية بياناً قالت فيه  “في انتهاك صارخ للقانون والمواثيق الدولية.. يقوم أردوغان باستخدام الأسلحة المحرمة دولياً كالفوسفور والنابالم الحارق، ما ينذر بكارثة إنسانية ومجازر حقيقية وبشكل كبير

وطالبت الإدارة الذاتية في بيانها  “العالم أجمع إلى فتح تحقيق رسمي ودولي حيال هذه الانتهاكات“.

ونشرت الصحافة الكردية مقطع فيديو يظهر طفلين  أحدهما جسمه مضمّد بالكامل والآخر مصاب بحروق خصوصاً وجهه ، فيما قال الطبيب المشرف على علاجهم أن سبب الإصابة هو إستخدام الأسلحة المحرمة دولياً

وفي السياق نفسه قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه لم يتمكن من توثيق إستخدام تركيا للأسلحة المحرمة دولياً حتى اللحظة

وقال المرصدالمرصد لم يتمكن من توثيق قصف بأسلحة محرمة على رأس العين الحدودية، لكنّه وثّق إصابات بحالات حروق وصلت إلى مستشفى تل تمر خلال اليومين الماضيين“.