محكمة إسلام أباد تصدر حكم بالإعدام على الرئيس الباكستاني الأسبق  برويز مشرّف

أصدرت محكمة إسلام أباد حكماً غيابياً بالإعدام شنقاً  بحق الرئيس الباكستاني الأسبق  برويز مشرّف الذي لم يحضر جلسات المحكمة .

وجاء حكم الإعدام بعد إتهام مشرف لـالخيانة العظمةومطالبته أكثر من مرة حضور جلسات المحكمة ، إلا أن مشرف المقيم خارج باكستان لم يستجب لـ طلب المحكمة .

وجاء في تغريدة لإذاعة باكستان أنالمحكمة الخاصة في إسلام أباد حكمت على الرئيس السابق برويز مشرف بالإعدام في قضية الخيانة العظمى“.

وبحسب الحكمة العليا التي أصدرت الحكم فقد طلبت المحكمة في إبريل الماضي من الحاكم العسكري السابق للبلاد برويز مشرف الحضور أمام المحكمة للدفاع عن نفسه ، وإلا فإنه حقه في الدفاع سيسقط ، الا أن مشرف لم يحضر .

وتم بدأ إجرائات المحاكمة عام 2014  بطلب من رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف الذي اتهم مشرف بـالخيانة العظمىبسبب إعلان

قانون الطوارئ في البلاد عام 2007

وكان برويز مشرّف قد أطاح بحكومة نواز شريف عام 1999 في إنقلاب عسكري أبيض