من سيخلف البغدادي في قيادة تنظيم داعش ؟

منذ أعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي بدأت التكهنات حول الشخصية التي ستخلفه في قيادة التنظيم .

فعلى الرغم من أن تنظيم الدولةداعشخسر معظم الأراضي التي كانت تحت سيطرته  الا أنه لا يزال يحتفظ بعدد كبير من مقاتله في عدة مناطق من سوريا والعراق إضافة الى دول عربية وآسيوية أخرى .

وتشير القديرات الأمريكية الى أن تنظيم داعش يمتلك ما بيع 14 ألف و 18 ألف مقاتل في سوريا والعراق وحدها 

وتشير التوقعات بأن يحل مكان البغداد أحد أقرب مساعديه وهو  العراقي التركماني عبد الله قرداش الذي يعرف أيضا باسم حاجي عبد الله العفري ، وهو من قضاء تلعفر غرب الموصل بشمال العراق .

وشغل العفري سابقاً منصب الشرعي العام للتنظيم ، كما عٌرف عنه قربه من البغدادي بشكل كبير ، كما أن البغدادي كان قد أوكل لهرعاية أحوال المسلمينخلال اشتدادت الحملة الأمنية التي تهدف للقبض عليه أو قتله .

ولا يوجد الكثير من المعلومات حول عبد الله العفري الذي كان يعمل في الظل دون ظهور إعلامي ، فيما قال بعض عناصر داعش الذين تم القبض عليهم أنه يتسم بـ  “بالقسوة والتسلط والتشدد

وتضيف مصادر متابعة للحركات الجهادية أن البغدادي لم يكن القائد الفعلي للتظيم خلال العامين الماضيين ، بل كان الزعيم الروحي فقط دون قيادة حقيقية ، ويعود ذلك الى عدم تمكنه من التواصل مع القادة الميدانيين خفوفاً من إكتشاف مكانه .