وسط إنقسام في الشارع .. إنطلاق الجولة الأولى من إنتخابات الرئاسة في الجزائر 

 

 

تنطلق اليوم الجولة الأولى من الإنتخابات الرئاسية في الجزائر لإختيار الرئيس الخامس للجزائر ، وسط إنقسام في الشارع الجزائري الذي يرفض قسم منه إجراء الإنتخابات في الظروف الحالية للبلاد ، والتي لا توفر – بحسب قولهم – فرصة عادلة لظهور مرشحين مستقلين .

 

ويشارك في الجولة الأولى 5 مرشيح بينهم وزراء سابقين في الحكومات الليبية ، فيما يُتوقع أن تكون نسبة المشاركة في الإنتخابات متدنية بسبب الإنقسام في الشارع .

 

وقال رئيس الدولة عبدالقادر بن صالح اليوم الخميس : “أهيب بالجزائريين والجزائريات أن يتحملوا مسؤوليتهم من خلال التوجه اليوم إلى صناديق الاقتراع ليختاروا بكل حرية ووعي المترشح والبرنامج الذي يتناسب مع قناعاتهم للخروج ببلادنا من هذه الأوضاع التي لا مصلحة للجزائر في استمرارها”.

 

وبحسب السلطة المستقلة للانتخابات فإن عدد الأشخاص المخولين في التصويت يبلغ  24 مليوناً و741 ألفاً و161 شخص ، منهم 914 ألفاً و308 ناخبين في المهجر، و500 ألف إلى 600 ألف من البدو الرحل ممن لديهم الجنسية الجزائرية .

 

وفي السياق نفسه وجه رافضوا الإنتخابات دعوات بالتظاهر اليوم الخميس للتعبير عن رفضهم لـ إجراء الأنتخابات بهذه الظروف ، وللتأكيد على رفضهم لأي نتائج تفضي لها هذه الإنتخابات