دولي

بعد ربع قرن تحت رئاسة حزب العدالة والتنمية .. أردوغان يخسر إسطنبول!

أظهرت نتائج الفرز الأولي للأصوات في مدينة اسطنبول تقدم أكرم إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض بواقع 53.6% مقابل 45.4% لمرشح الحزب الحاكم ( العدالة والتنمية ) ، بعد إحصاء 94.5% من الأصوات.

وإعترف مرشح حزب العدالة والتنمية بهزيمته بالإنتخابات ، وقام بتهنئة أوغلو مرشح المعارضة ، وعبر عن أمله في أن يخدم المدينة جيدا.

وتم تنظيم الإنتخابات للمرة الثانية في مدينة اسطنبول بموجب قرار اللجنة العليا للانتخابات التي قضت بعد نظر الطعون المقدمة من قبل مرشح حزب العدالة والتنمية بإلغاء نتائج الانتخابات التي أجريت يوم 31 مارس/آذار الماضي، والتي أظهرت فوز إمام أوغلو على يلدريم بفارق طفيف جداً ، وإعادة الإنتخابات بشكل كامل

 

ومن الجدير بالذكر أن مدينة اسطنبول كانت في الربع قرن الأخير تعطي أصواتها لمرشحي حزب العدالة والتنمية التركي ، والذي كان تحت قيادة الرئيس التركي أردوغان قبل أن يتولى منصب رئاسة الجمهورية ، غير أن التصويت هذه المرة جاء لصالح مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض

فهل جائت نتائح التصويت إحتجاجاً على سياسات أردوغان الداخلية والخارجية التي أثرت بشكل مباشر على الإقتصاد وسعر صرف الليرة التركية ؟ أم هي تمثيل حي للديمقراطية في تركيا ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق