اقتصاد

الصين تخفض سعر عملتها والولايات المتحدة تحذر !

 

سجل اليوان الصيني إنخافظاً ملحطوظاً جعله في أدنى مستويات الصرف مقابل الدولار في السنوات العشر الأخيرة .

ووصل سعر صرف الدولار الأمريكي الى 7 يوان صيني ، ما دفع الولايات المتحدة الى إتهام الصين بالتلاعب بقيمة عملتها .

وكانت الصين خلال السنوات السابقة تعمل على الحفاظ على سعر عملتها عن مستويات محددة متفق عليها مع شركائها التجاريين ، الا أن تصاعد حدة وتيرة الحرب التجارية بين الصين وأمريكا وتهديد الأخيرة برفع قيمة الضرائب على المنتجات الأخيرة ، تسبب في إنتهاج الحكومة الصينية سياسة إقتصادية جديدة منها خفض سعر صرف اليوان الصيني .

وقال بنك الصين الشعبي، يوم الاثنين، إن اليوان تراجع مدفوعا بـ “تدابير حمائية تجارية أحادية الجانب وفرْض زيادات في التعريفات الجمركية على الصين”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن قبل أيام عزم إدارته على فرض ضرائب جديدة على عدد من الصادرات الصينية تبلغ قيمتها 10 % من قيمة تلك البضائع ، ما سيؤثر على صادرات الصين الى الولايات المتحدة الأمريكية .

وتهدف الصين من خفض قيمة عملتها الى زيادة القدرة التنافسية للبضائع الصينية التي ستكون بسعر أرخص عند حساب سعرها مقارنة بالعملات الأجنبية ، ما يجعل البضائع الصينية الأقل سعراً .

وبحسب خبراء في الإقتصاد فإن الصين وفي حال إقرار الحكومة الأمريكية للضرائب الجديدة ستقوم بخفض سعر اليوان مجدداً ، لتصبح أسعار الصادرات الصينية بنفس السعر قبل فرض الضرائب بعد خفض سعر اليوان بقيمة مساوية لقيمة الضرائب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق