دولي

بريطانيا تنفي مسؤوليتها عن إحتجاز ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق !

نفت الحكومة البريطانية على لسان وزير خارجتيها أي علاقة لها بإحتجاز ناقلة النفط الإيرانية غريس 1 في جبل طارق .

وقال المتحدث بإسم الخارجية البريطانية  “التحقيقات التي تجري حول غريس 1 هي مسألة تخص حكومة جبل طارق، ونظرا لكون هذا التحقيق مازال مستمرا، لا يمكننا التعليق بأكثر من ذلك“.

وسبق أن  أعلنت إيران الى الإقتراب من التوصل الى إتفاق مع إيران حول ناقلة النفط غريس 1 بعد أن تم إرسال وثائق من الجانب الإيراني الى الحكومة البريطانية متعلقة بناقلة النفط المذكورة .

بدورها نفت سلطات جبل طارق التقارير الإيرانية حول إمكانية الإفراج عن الناقلة قريباً ، حيث قال  المتحدث باسم الوزير الأول لجبل طارق، فابيان بيكاردو: “نحن نواصل مساعينا لمنع أي تصعيد ناجم عن الاحتجاز القانوني لغريس 1“.

وقامت القوات البحرية البريطانية بإيقاف ناقلة النفط الإيرانية بطلب من سلطات جبل طارق بسبب إدعائات بإنتهاك العقوبات المفروضة على سوريا التي كانت ناقلة النفط متوجهة إليها بحسب سلطات جبل طارق .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق