الشرق الأوسط

بعد صدامات عنيفة في مدينة الرمثا الأردنية .. عودة الهدوء الى المدينة !

عاد الهدوء الى مدينة الرمثا الآردنية بعد يومين من الإشتباكات بين ( البحارة)  سائقي سياراة الأجرة التي تنقل الركاب بين الاردن وسوريا وقوات الأمن الأردنية .

وسبق أن شهدت مدينة الرمثا الحدودية مع سوريا إحتجاجات واسعة بعد قرار الحكومة الأردنية فرض إجرائات تفتيش مشددة ، وتحديد صارم للمنتجات المسموح بإدخالها من سوريا الى الأردن ، اضافة الى تحديد كمية المستوردات عن طريق سيارات الأجرة .

وتطور الوضع خلال اليومين الماضيين الى إشتباكات عنيفة مع قوات مكافحة الشغب الأردنية وإحراق عدد من المركبات التابعة لها ، اضافة الى إغلاق عدد من الطرق عبر إحراق الإطارات .

ويأتي الهدوئ بعد إجتماع بين ممثلين عن الحكومة وممثلين عن السائقين ( البحارة ) أوضح فيه الجانب الحكومي أن الإجرائات ليست موجهة ضدهم و إنما هي موجهة ضد ” المهربين ” الذي أضروا بالإقتصاد الأردني عبر إدخال المنتجات الأجنبية بطريقة غير قانونية .

وسبق أن أعلنت الحكومة الأردنية عن خسائر تقدر قيمتها بـ

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق