دولي

روحاني يوافق على لقاء ترامب بشرط واحد ! ما هو ؟

طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني في خطاب ألقاه في فعالية في طهران وبثه التلفزيون الرسمي الجانب الأمريكي بإتخاذ الخطوة الأولى بهدف إنهاء الخلاف بين البلدين ، عبر رفع العقوبات التي فرضها الجانب الأمريكي على إيران .

وشدد روحاني أنه قبل إتخاذ هذه الخطوة لا يمكن حل المشكلة بين البلدين .

وأضاف روحاني في تصريحاته  “إن لم ترفع الولايات المتحدة العقوبات، وترفض المسار الخاطئ الذي اختارته، فلن نر أي تطورات. إذ إن التطورات الإيجابية في أيدي واشنطن“،مشيراً الى أنه “نحن لا نسعى وراء أسلحة دمار شامل، لا نووية ولا كيمياوية، وليس هذا بسبب عبوسك، أو تحذيراتك، ولكن بسبب عقيدتنا وأخلاقنا، وفتوى القائد الأعلى”.

وتأتي تصريحات روحاني بعد يوم واحد من تصريحات لنظيره الأمريكي دونالد ترمب قال فيها أن لا مانع لديه من لقاء روحاني في حال توفر الظروف المناسبة لذلك .

ويطالب ترمب بإبرام إتفاق جديد مع إيران بعد أن إنسحبت الولايات المتحدة من الإتفاق القديم ، على أن ينص على فرض قيود دائمة على  على برنامج إيران النووي ، كما يتضمن وقف تطوير برنامج الصواريخ البالستية الإيرانية ، فيما تعارض إيران هذا الإقتراح .

وعمدت الولايات المتحدة الأمريكية على وقف الصادرات النفطية الإيرانية ، بهدف الضغط عليها للقبول في الدخول في مفاوضات جديدة حول برنامجها النويي ، فيما يصر الجانب الإيراني أن لا مفاوضات قبل رفع العقوبات .

وعلى الرغم من إنخفاض صادرات النفط الإيرانية الى أدنى مستوياتها ، وتراجع سعر صرف العملة الإيرانية ، الا أن إيران تصر على أنه لا مفاوضات في ظل العقوبات .

وتسعى الدول الخمس الضامنة للإتفاق وهي بريطانيا، وفرنسا، وألمانيا والصين، وروسيا للحفاظ على الإتفاق الموقع مع إيران ، والتوصل الى حل وسط بين الجانبين بهدف تفادي الأزمة الحالية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق