الشرق الأوسط

السلطات العراقية تدين الإعتداء على معكسرات الحشد الشعبي ، والولايات المتحدة  تنكر أي علاقة لها بالموضوع !

أدانت السلطات العراقية الهجمات التي تعرضت لها معسكرات الحشد الشعبي العراقي ، والذي اتهمت اسرائيل بالوقوف خلفها .

وبحسب البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي ، فقد إجتمع الأخير مع كل من الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي يوم الاثنين الماضي لإحاطتهم بملابسات الإعتداء الذي تعرضت له معسكرات الحشد الشعبي .

وأشار المجتمعون في بيانهم المشترك علىأهمية متابعة إجراءات الحكومة المتخذة بصدد المؤشرات المتوفرة عن تورط خارجي بالاعتداء على مخازن الأسلحة التي استُهدفت، وأدانواالاعتداء الآثم والانتهاك الصارخ لسيادة العراق

وأضاف البيانالاعتداء الذي حصل على اللواء 45  من الحشد الشعبي في القائم اعتداء على السيادة العراقية، وأن الشهداء الذين سقطوا نتيجته شهداء العراقمشيدين بدورهم بالتضحيات التي قدمها الحشد الشعبي لتحرير العراق من الإرهاب .

ومن جانب آخر ورداً على الإتهامات التي وجهها الحشد الشعبي لـ الولايات المتحدة الأمريكية بالتواطئ مع اسرائيل لتوجيه ضربة الى معسكراتهم نفى البنتاعون أي دور للولايات المتحدة في الهجوم على الحشد الشعبي ، واصفين إتهامات الحشد الشعبي بأنهاكاذبة ومضللة وتحريضية

وقال جوناثان هوفمان الناطق الرسمي باسم البنتاغونالولايات المتحدة لم تقم بالهجوم الأخير على قافلة أو أي هجمات أدت إلى انفجار مستودعات ذخيرة في العراق“. وأضاف: “نحن ندعم السيادة العراقية، وتحدثنا كثيرا عن أي أعمال محتملة من قبل أطراف خارجية تحرض على العنف في العراق

   

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق