الشرق الأوسط

لماذا فرض الأسد الإقامة الجبرية على عدد من أقاربه بينهم ابن خاله رامي مخلوف ؟

نشرت الصحافة الروسية معلومات عن قيام الرئيس الأسد بإصدار قرار بفرض الإقامة الجبرية على إن خاله رجل الأعمال السوري الأبرز رامي مخلوف اضافة الى عدد آخر من أفراد العائلة ورجال الأعمال المقربين من السلطة .

وفي حين تضاربت المعلومات حول السبب الرئيسي لقرار الأسد ، قال الصحفي فيرى إيغور بانفاريوف في تقرير له بموقع “نيوز ري” الروسي بأن السبب الرئيسي للقرار هو منع رامي مخلوف من تولي أي منصب حكومي في سوريا !

وبحسب المصدر ذاته فإن رامي مخلوف إضافة الى ووالده محمد مخلوف وشقيقاه إيهاب وإياد رهن الاعتقال، ولا يمكنهم التواصل مع أي وسيلة إعلامية

وأشار المقال الى وجود معلومات عن عمليات إحتيال قام بها مخلوف  داخل البنك التجاري السوري ، اضافة الى قيامه بتهريب عشرات المليارات من سوريا .

ووترافق هذه الإجرائات – بحسب الصحفي الروسي – مع بدأ  لجنة مكافحة غسل الأموال التي تترأسها أسماء الأسد بالتحقيق مع العشرات من رجال الأعمال السوريين من بينهم محمد صابر حمشو وأحد أفراد عائلة جابر بتهم مختلفة .

ويضيف كاتب المقال الى أن القاسم المشترك بين رجال الأعمال الذي طالتهم الحملة الأخيرة هو قيامهم بتمويل وإنشاء  مليشيات عسكرية مسلحة كانت تساند الجيش السوري في عملياته العسكرية ، والتي قام بعضها بتحدي القوات الحكومية في بعض المدن .

ويورد التقرير نقلا عن مصادر مطّلعة، أن سبب الإعتقال الرئيسي  يعود إلى حقيقة رفض رامي مخلوف التخلي عن عدة مليارات من الدولارات يحتاجها الأسد لسداد ديون لروسيا، خاصة أن الكرملين يطالب بتسديد جزء منها قبل نهاية خريف هذه السنة.

ويكمل التقرير بالقول أن وزير الدفاع الروسي تواصل مع الأسد بشكل مباشر لإبلاغه بضرورة سداد مبلغ ٣ مليارات قبل نهاية العام الجاري ، وعلى الرغم من محاولة الأسد الحصول على تمديد لوقت السداد عبر التواصل مع الكريملين ، الا أن الرد جائه بضرورة تسديد المبلغ في وقته

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق