الشرق الأوسط

تنظيم القاعدة يفقد عدد من قيادات الصف الأول في تونس !

أعلنت وزارة الداخلية التونسية يوم الإثنين الماضي عن مقتل ثلاثة عناصر إرهابية في كمين نصبه لهم قوات حرس الحدود والشرطة التونسية في  منطقة حيدرة الجلية التابعة لمحافظة القصرين

وبحسب البيان فإن الإشتباك تسبب في مقتل أحد مديري مراكز الأمن في تونس .

وبحسب ما نشرت الصحافة التونسية فإنالإرهابيالأول هو أمير كتيبة عقبة بن نافع واسمهالباي العكروفتونسي الجنسية  .

ويعتبر التظيم من أحد أخطر التنظيمات التابعة لتنظيم القاعدة ، وينشط في منطقة المغرب العربي ، ولديه تاريخ حافل بالتفجيرات والأعمال الإرهابية في كل من تونس والجزائر منذ تسعينات القرن الماضي .

أما القيادي الثاني فهوالطاهر الجيجليجزائري الجنسية أيضاً ، وهو المسؤول عن  تدريب وتكوين العناصر المجنّدة في كتيبة عقبة بن نافع كونه يمتلك خبرات قتالية عالية اكتسبها خلال تواجده مع قيادات تنظيم القاعدة .

كما تم القضاء علىصلاح الدين القاسميتونسي الجنسية ، وهو أمير خلية ورغة بمحافظة الكاف، المتفرعة عن كتيبة عقبة بن نافع الموالي لتنظيم القاعدة ، علماً أنه كان مطلوب من قبل السلطات التونسية منذ عام 2013 لتورطه بتنفيذ أعمال إرهابية .

وتعتبر العملية التي نفذتها السلطات التونسية ضربة قوية لتظيم القاعدة الذي يسعى بشكل كبير لإيجاد موطئ قدم له في منطقة المغرب العربي ، حيث فقد التنظيم عدد من قياداته التي تعتبر حلقة الوصل مع تنظيم القاعدة الأم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق