دولي

وزير الدفاع الأمريكي الأسبق يقدم تفاصيل جديدة حول محاولة إيران اغتيال وزير الخارجية السعودي ! 

 

 

كشف وزير الدفاع الأمريكي السابق  جيمس ماتيس تفاصيل جديدة حول محاولة إيران اغتيال وزير الخارجية الأمريكي عادل الجبير عندما كان يشغل منصب سفير المملكة العربية السعودية في واشنطن !

 

وجاء الكشف الجديد ضمن الكتاب الذي أصدره ماتيس تحت عنوان  “Call Sign Chaos: Learning to Lead” أن الإدارة الأمريكية لم تبلغه عندما نفذت ايران ” عملية حربية ” على أراضي الولايات المتحدة ، في إشارة الى محاولة إغتيال الجبير .

 

وكتب ماتيس في كتابه  “في 11 أكتوبر 2011 الضابط المناوب بالمقر في تامبا، فلوريدا، قال له إن النائب العام ومكتب التحقيقات الفيدرالي عقدا مؤتمرا صحفيا للإعلان عن اعتقال شخصين خطا لشن هجوم بالقنابل على مقهى ميلانو في واشنطن الذي كان يرتاده العديد من الأثرياء والمشاهير بما فيهم سفير السعودية، عادل الجبير..”

 

وأضاف ماتيس “النائب العام، إيريك هولدر قال إن خطة التفجير كانت موجهة ومعتمدة من قبل عناصر في الحكومة الإيرانية، بالتحديد، أعضاء بارزين في قوة القدس، وهي قوة عمليات خاصة بالحرس الثوري يأخذون أوامرهم من أعلى الحكومة بإيران.. رأيت تقارير الاستخبارات: كنا قد سجلنا موافقة طهران على العملية”.

 

وسبق لـ ماتيس أن أشار الى تورط إيران في محاولة الإغتيال الفاشلة في لقاء مع قناة CBC الأمريكية حيق قال “تدخلات إيران في كل ما يحدث بالمنطقة، وعن وقوف طهران المباشر خلف محاولة الاغتيال الفاشلة لوزير الخارجية الأستاذ عادل الجبير، عندما كان سفيرا للمملكة في واشنطن”.

 

وسبق أن ردت طهران في عام 2017 على اتهامها بمحاولة إغتيال الجبير عبر المتحدث باسم خارجيتها بالقول : “إن السياسات الامريكية الرامية إلى بث الفرقة بين الدول الاسلامية تشكل أحد الاهداف الاستراتيجية لهذا البلد وذلك في سياق الترويج لتهديدات وهمية ومزيفة لنهب ثروات شعوب المنطقة ”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق