دولي

بعد مشاحنات كلامية مع الرئيس التركي .. داوود أوغلو يستقيل من حزب العدالة والتنمية !

تقدم القيادي في حزب العدالة والتنمية التركي أحمد داوود أوغلو بإستقالته من الحزب بعد مشادات كلامية مطولة بينه وبين الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان .

وسبق لأوغلو أن شغل عدة مناصب حكومية منها  رئيس الوزراء التركي السابق ووزير الخارجية السابق قبل أن يتم إستبعاده من التشكيلات الحكومية بشكل كامل إثر خلاف بينه وبين أردوغان حول السياسات الداخلية والخارجية للبلاد .

وجائت إستقالة أوغلو بعد قرار رئاسة الحزب إحالته رفقة إثنين من نواب البرلمان التركي عن حزب العدالة والتنمية الى لجنة الإنضباط تمهيداً لفصلهم بشكل نهائي من الحزب .

وكتب أوغلو عبر حسابه في تويتر  “هذه هي المبادئ التي تريد إدارة حزب العدالة والتنمية تصديرها. نتمسك بمواقفنا وبما قلناهفي إشارة الى الإنتقادات التي وجهها للرئيس التركي .

وكان أوغلو قد بدأ بتوجيه إنتقادات حادة للرئاسة التركية منذ شهور ، أشدها كان إثر قرار أعادة الأنتخابات في مدينة اسطنبول ، اضافة الى فصل ثلاث رؤساء بلديات  أكراد في البلاد

كما هدد أوغلو بكشفدفاتر الإرهابدون أن يشير الى المقصود بهذا الكلام ، ليرد عليه الرئيس التركي متحدياً بأن يقوم بـ كشفها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق