الشرق الأوسط

الغونشي يثير جدلاً بعد أنباء عن نية النهضة ترشيحه لرئاسة الحكومة ! هل يتولى رئاسة البرلمان ؟

قالت مصادر مقربة من حركة النهضة التونسية أن زعيم الحركة  راشد الغنوشي هو المرشح الإبرز لرئآسة الحكومة التونسية الجديدة ، وذلك كون النهضة حصلت على أكبر عدد من مقاعد البرلمان خلال الإنتخابات النيابية السابقة .

ومنذ تسريب الأنباء عن نية الحركة ترشيح زعيمها الغونشي ظهرت دعوات رافضة لتولي الغنوشي هذا المنصب من قبل باقي الكتل السياسية الممثلة في البرلمان ، مشيرين الى أن شخصية غير توافقية !

وتحتاج حركة النهضة الى 109 أصوات في البرلمان للموافقة على تشكيل الحكومة في وقت تمتلك فيه النهضة (52 مقعدا من مجموع 217 مقعدا ، وهو ما قد يكون عائقاً في تسمية رئيس حكومة غير متوافق عليه مع باقي الكتل السياسية الرئيسية .

وفي السياق ذاته تعالت أصوات داخل حركة النهضة ذاتها بترشيح شخصية أخرى من داخل الحركة غير الغنوشي لتشكيل الحكومة ، وحتى ترشيح شخصية مستقلة لهذه المهمة .

وسبق للقيادي في حركة النهضة محمد بن سالم أن قال في تصريحات لأحد الإذاعات المحلية أن ” الغنوشي غير مؤهل لرئاسة الحكومة، واقترح شخصية أخرى من داخل الحركة، وإن استحال الأمر فشخصية وطنية من خارجها تحظى برضا جميع الأطراف ”

وكانت عدة أحزاب سياسية تونسية ” الديمقراطي (22 مقعدا)، وحركة الشعب (15 مقعدا)، وقلب تونس (38 مقعدا) قالت بأنها لن تمنح الثقة لـ حكومة يترأسها حزب النهضة .

ووفقاً لمصادر مقربة من الغنوشي فإن تسريب خبر نيته تشكيل الحكومة لا يتعدى المناورة السياسية ، كونها متأكد بأن باقي القوى السياسية سترفض هذا الترشيح ، ويهدف من هذه الحركة الى كسب المزيد من الأوراق للتفاوض على توليه منصب رئيس البرلمان عوضاً عن رئاسة الحكومة !

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق