أوروبا

القوات الخاصة الإسبانية تسعى لضم مزيد من النساء الناطقات بالعربية الى صفوفها !

أعلنت وزارة الدفاع الإسبانية عن فرص عمل مخصصة لـ النساء ضمن قواتها الخاصة العاملة في قطاع محاربة الإرهاب والحروب غير التقليدية .

وبحسب الإعلان فإن أحد شروط الحصول على هذه الوظيفة هو إجادة اللغة العربية بشكل جيد ، إضافة الى وجود وظائف بلغات أخرى منها اللغات المحكية في أفغانستان وباكستان .

وقالت  وزيرة الدفاع مارغريتا روبليس أن الجيش الإسباني ملتزم بـ التوصيات الصادرة عن الأمم المتحدة والتي دعت إلى تجنيد المزيد من النساء للمساعدة في حل النزاعات في جميع أنحاء العالم.

وأضافت وزيرة الدفاع أن المهام التي ستنفذها المنظمات حديثاً الى القوات الخاصة لا تقتصر على القتال بإستخدام الأسلحة والتكنولوجيا الحديثة ، بل أيضاً  “فهم البيئة الاجتماعية والثقافية للإرهابيين أيضاً“.

وأشارت وسائل إعلام إسبانية أن القسم الأكبر من المتطوعات في القوات الخاصة الإسبانية يتم تعينهم في نقاط التفتيش للتعامل مع النساء وتفتيشهم  ، خصوصاً في الدول التي يوجد فيها تواجد للناتو كـ العراق ، ليبيا ، أفغانستان

إضافة الى دوهم الكبير في جمع المعلومات الإستخباراتية عبر الإنخراط في المجتعمات المحلية ، والتقرب من النساء التي لا يقابلن عادةً الرجال لجمع المعلومات منهم

ومن الجدير بالذكر أن المشاركة النسائية في الجيش الإسباني تبلغ  12.7 في المئة ، وهي تعتبر نسبة مرتفعة جداً مقارنة بباقي دول الإتحاد الأوروبي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق