دولي

الطائرة الإوكرانية التي سقطت في إيران كانت تحمل أذكى الباحثين في العالم !

قال بول ديفيدسون ، رئيس الاتحاد الكندي الذي يمثل 95 جامعة أن العديد من العلماء والباحثين العاملين في الجامعات الكندية قتلوا في حادث تحطم الطائرة الأوكرانية في طهران ، مضيفاً “هناك حزن عميق في العديد من الجامعات”

ومن بين الذين قتلوا على متن طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية العديد من المواطنين من أصل إيراني كندي.

“إنها خسارة لا توصف” ، تقول ندا مغبول ، أستاذة علم الاجتماع بجامعة تورنتو التي تدرس الهجرة من إيران إلى الولايات المتحدة وكندا ، حيث أشارت الى أنه من بين الضحايا أربعة طلاب من جامعتها.

وقالت مغبول “الأشخاص الذين فقدناهم في هذه الطائرة كانوا من أذكى الباحثين في العالم”.

وكان على متن الطائرة عشرة المحاضرين وطلاب الدكتوراه وخريجي جامعة ادمونتون ، بينما كان آخرون باحثون أو مُدرسون في جامعات كيبيك وأونتاريو ونوفا سكوتيا وكولومبيا البريطانية.

وذكرت وكالة رويترز أنه وفقًا لوزارة الهجرة الكندية ، تضاعف عدد الطلاب الإيرانيين الدوليين في كندا بين العامين 2016-2018 ، حيث واصل البعض دراساتهم في كندا بعد أن شددت الولايات المتحدة سياستها تجاه الإيرانيين في عام 2017.

وأشار الأستاذ علي دولتابادي من جامعة كونكورديا أن كندا أصبحت من أهم الوجهات لـ الطلاب الإيرانيين كونها تمنح الجنسية للطلاب الدوليين ، مضييفاً بأنه لمدة سبع سنوات كان مدير إحد البرامج التعليمة في الجامعة وأستطيع أن أقول بثقة أن نصف خريجينا إيرانيون

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق